@sahar_elsedawy
تكرار الأخطاء والأحداث والعيوب بنفس السيناريو بيفكرنى بفيلم ألف مبروك🙂

أسلوب شخصنه الأمور وتحويل القضيه من قضيه عامه لقضيه خاصه لا يحدث إلا ف النظم الفاشيه..وبدل مايحاول يناقشك ف أفكارك يبدأ يهاجم شخصك لأنه فاشل

أنا ميهمنيش مين إلى انضرب إذا كان أحمد دومه وله غيرة حادث الضرب نفسه وممارسة العنف بيخلى الطرف التانى رد فعله أعنف وخصوصا لو كان قليل الخبرة

والمشكلةمش بس رد فعل الشارع المشكله إن الإخوان عرفوا يجرجروا مؤسسه ذى الداخليه ف خناقة شوارع إلى راحو يعيطوا بمبدأ(ضربنى وبكى وسبقنى واشتكى)

والناس إلى بتقول إيه إلى وداهم هناك..هناك فين؟الشارع بتاع الحكومةومن حقى أقف وأقول رأيي إلا إذا كان الإخوان ساكنين ف الشارع

حتى لو فرضناجدلا إنهم وقفوا وبديع ومحاسيبه اتضايقوا من واقفتهم..أتصل بالشرطه تيجى تتصرف مش أنزلهم بلطجيه يضربوهم..المفروض إننا ف دوله مؤسسات

إلى عمله بديع(مش هقول المرشد لأنه مرشدهم همه)بيثبت إننا نسيرللادوله وبيديروا مصر بنظام القبيله وبديع دة شيخ القبيله..محناش ف دوله ليهامؤسسات

وجمله إيه إلى وداها هناك كمبرر لضرب ميرفت موسى امبارح فكرنى بموقف ست البنات..والاتنين بيثبتولى إننا عايشين ف فيلم ألف مبروك