بروليتاريا الاشياء الصغيرة..

في مملكة الرجل الواحد الأحد

في مملكة الرجل الواحد الأحد، صادروا أقلامي ودفاتري يا أبي
,قيدوا يدي الى الخلف.. قطعوا أهدابي
قبل أن يعصبوا عيني
قصوا ضفائري ,,ورموها في النار حتى أتطهر
لم تقل لي أبدا
إن شعري عورة يا أبي!

في مملكة الرجل الواحد
نطق “أحبك” ….أجليها يا امرأة
كتابة “أحبك”…. خبئيها يا امرأة
نحت “أحبك…..ادفنيها يا امرأة
أنا امرأة يا أبي
تهمتي أني أفصل بين الحد الباهت
والساخن من الماء
فلماذا لم تأدني يا أبي!

في مملكة الرجل الواحد
جلدة لكل مفردة “أحبك”
فإلى ماذا تلجأ العواصف
لو نحبس صدور العاشقين
في الغرف الحديدية؟
في هذه المملكة
الثورة لم تغير الكثير من الرجال
ما زلنا ولائم شراهتهم
وما أن ينتهوا منا
يتسابقون في التلاعب بعظامنا.

عيناي عورة وصوتي وعقلي كذلك
وأكبر فسق وعهر ما أكتبه لك يا أبي
في مملكة الرجل الواحد
قطعوا أثدائي
لأني ذكرتهما من باب العلم بالشيء
رفعوهما عاليا .. وطافوا بي في أزقة القرية…

View original post 187 more words