Diving Deep الغوص عميقاً

صوت صريخ، وألم استحالة أني أرجع أحس بجسمي زي قبل الحادثة.

في الأول حاولت أقول لنفسي أني لو ما اتكلمتش، لو ما قلتش إيه الي حصل يبقى محصلش

بعد كده كدبت نفسي، قلت لهم أنا كدابة، محصلش حاجة، طيب أنا مجنونة محدش يصدقني وخلاص.

حكيت عادي، قلت

اني كنت مروحة بالليل متأخر بالعربية على الطريق السريع، إن كل حاجة حصلت بسرعة قوي، إن أنا مش عارفة هو ليه مفيش عربيات عدت ساعتها، إنهم كسروا عليا جامد، إني قلت عيال و بتغلس و حا اعدي منهم، وإني معرفتش أعدي.

أنصاف الضحايا\ الناجيات رحمة، بس عمري ما بعرف أنا إيه، أنا حصلي حاجة و لا محصليش، طيب بحمد ربنا إني محدش اغتصبني، بس مش عارفة أنا فين من البني ادمين.

هما كانوا خمسة، في عربية فضي كبيرة معرفش نوعها، ولاد ناس نضاف.

بالنسبة لي مجرد رقم و أشكال مش بني آدمين ومش بقدر…

View original post 880 more words