نينار

*

طوني صغبيني

*

كُثر منّا يحلمون بتغيير العالم، لكن بالنسبة لمعظمنا لا يتعدّى هذا الأمر مرحلة الحلم. هنالك قلّة تحمل حلمها معها على مرّ السنوات والظروف، تستمرّ بالقتال والرقص وتحتفظ بروحها الحرّة مهما كان الواقع حولها أليماً، منتظرة أحياناً الفرصة المناسبة لخوض معاركها – لخوض حلمها. بالنسبة لسلطات الأمر الواقع والقوى التي تضيّق الخناق على كوكبنا الصغير، أشخاص كهؤلاء هم خطيرون.

 *

1) الخطير لا يريد إرضاء الجميع

الخطير يعلم أنه لا يمكن إرضاء الجميع مهما فعل، ويعلم أن محاولة التغيير بحد ذاته ستخلق له الكثير من الأعداء. أما الحالم، فهو يأمل ويؤمن بأن الجميع سيكون راضياً ومتوافقاً على كلّ شيء لتحقيق التغيير، بل أنه في معظم الأحيان يعتقد أن معارضة الناس أو القوى الاجتماعية أو السياسية للمشروع التغييري هو نتيجة سوء فهم فحسب، لا نتيجة اختلاف جوهري في المصالح والتطلّعات والأهداف.

الخطير يعلم أنه هنالك مؤسسات وجماعات مستفيدة من الأمر الواقع، وأخرى متواطئة، وأخرى صامتة، وأخرى لامبالية، وأخرى…

View original post 597 more words