نينار

هذا المقال هو جزء من سلسلة: ليلة الهروب من السيستيم – العيش البسيط وتحقيق الحرية الذاتية في زمن الأزمة

*

طوني صغبيني

*

معظمنا يعلمون تلك القصّة عن جون لينون، حين سألته المعلّمة في المدرسة “ما الذي تريد أن تكونه في الحياة حين تكبر؟”. أجابها لينون وقتها أنه يريد أن يكون سعيداً، فقالت له المعلّمة أنه لم يفهم السؤال، فأجابها بأنها لا تفهم الحياة.

هذه القصة تختصر إلى حدّ كبير الخطوة الأولى الضرورية للعيش البسيط: اكتشف ما الذي يجعلك سعيداً. الجملة السابقة تبدو للوهلة الأولى بديهية بل سخيفة، وقد يستغرب البعض لماذا نريد تخصيص مقال كامل عن أمر يعتقد الجميع أنه يعرفه، لذلك، اسمحوا لنا أعزائي القراء بأن نتحدّث عن هذا الأمر قليلاً.

*

...

سراب السعادة المادّية

حين نكون صغاراً، يسألنا أساتذنا في المدرسة “ماذا تريدون أن تصبحوا حين تكبرون؟”، لكنهم لا يخبروننا وقتها

View original post 672 more words